Category Archives: المعتز بالله عبد الفتاح

أحمد بهجت أحمد كمال أبو المجد المعتز بالله عبد الفتاح بالعربي جلال أمين حازم الببلاوي زكي نجيب محمود

كتب 2011 – الجزء الثاني


حصاد السنين: زكي نجيب محمود

سيرة ذاتية مختلفة .. لم يذكر الكاتب الكثير عن نفسه و لكن كتب عن رحلة حياته في البحث في موضوع واحد فقط .. التقدم .. ما هو التقدم و لماذا تقدم الغرب و تأخر الشرق؟ ..  يستنكر الكاتب أعتبار الشرقيين أن العصر الذهبي قد ولى فهم يتشوقون للماضي عندما ينظروا للمستقبل   .. يريد الكاتب أن نعتبر الماضي هو نقطة أبتداء علينا تجاوزها كشرط للتقدم

الكتاب صعب و”فلسفي” جدا .. و لكن تتضح أهميته عندما قرأت كتاب حازم الببلاوي  في الأقتصاد و كتاب معتز عبد الفتاح السياسي .. الكتاب لا يعنى  بالأقتصاد أو السياسة .. و لكن يعنى بأسلوب التفكير نفسه و رد الفروع الى أصولها .. يهتم الكتاب بالكليات و ليس الجزئيات و هو شئ على أهميته أتضح أنه ناقص جدا في ثقافتي الشخصية .. أعتقد أن أصدار مبسط أو مختصر من الكتاب يجب أن يدرس في المرحلة الثانوية

مواضيع سابقة من نفس الكتاب
التقــــدم
عن العقل و العلم .. و و الأيمان و الدين

 

read more »

المعتز بالله عبد الفتاح بالعربي

الأتــزان

باعتبر أن مقال “الفيل العلمانى بين أردوغان وبشارة” من أهم ما قرأت مؤخرا و إن كان عنوانه قد حول الأهتمام من الفكرة الرئيسية للمقال الى موضوع  زيارة أردوجان و أحاديثه الصادمة – للمصريين – عن العلمانية

يقول د. المعتز بالله عبد الفتاح

تخيل نفسك تجلس أمام جزء من فيل ولا ترى جزءه الآخر فى حين يجلس شخص آخر أمام الجزء الآخر من الفيل. أنت مستمتع بأن ترى «الزلومة» وبعض حركات الفيل، فى حين أن الشخص الآخر (لا تؤاخذونى) يجلس فى الجهة المقابلة من الفيل، فلا يستمتع بشىء بل يناله من الجزء الخلفى من الفيل ما يسوءه. لو سألتك عن رأيك فى الفيل، فستروى، غالبا، ما يدعم إعجابك به، ولو سألت الشخص الآخر عن رأيه فى الفيل فسيروى ما يدعم ازدراءه له

انتهى التشبيه، ولنعد إلى موضوعنا الأصلى. تداول الأصدقاء الفيسبوكويون كليبا للمفكر العروبى الدكتور عزمى بشارة ينتقد فيه قطاعا من العلمانيين العرب الذين لم يحسنوا قراءة واستيعاب التراث الإسلامى وما يحويه من قيم يمكن البناء عليها. وهنا غضب بعض العلمانيين وكانت تعليقات بعضهم حادة فى انتقاده لدرجة أن بعضهم اعتبر كلام الرجل يجامل المسلمين المخالفين له فى العقيدة أكثر منه اجتهادا حقيقيا فى الاستفادة من التراث الإسلامى. بل إن بعض الأنسى من ذوى البعد الواحد، كفروا بالرجل، وعلى حد تعبير أحدهم: «كنت أحترمه، لكن سقط من نظرى،» لمجرد أنه تبنى موقفا يخالفه فى الرأى. وكأن المطلوب من كل شخص أن تتطابق آراؤه مع آراء كل شخص آخر تماما وإلا «سقط من نظره»

read more »

المعتز بالله عبد الفتاح بالعربي

حول الشورى و الديمقراطية

لا تقل أيها المسلم عن هذا الحكم (المقيّد بالشورى) أصلٌ من أصول الدين، ونحن قد استفدناهُ من الكتاب المبُين ومن سيرة الخلفاء الراشدين، لا من معاشرة الأوروبيين والوقوف على حال الغربيين، فإنه لولا الاعتبار بحال هؤلاء الناس لما فكَّرت أنت وأمثالك أن هذا من الإسلام

الكلمات لمحمد رشيد رضا كتبها عام 1907 في مجلة المنار ردا على تساؤل أحد القراء عن أن كان من الممكن تسمية الحكم الدستوري بأسم حكم الشورى ما دام هو هو

read more »

المعتز بالله عبد الفتاح بالعربي

الديموقراطية و أخواتها

من كتاب المسلمون و الديمقراطية لمعتز عبد الفتاح المنشور عام 2008 بتصرف يسير

إن مفهوم الديمقراطية مفهوم ملتبس. فخلا المملكة العربية السعودية، لا يوجد نظام حكم فى العالم لا يدعى قادته ورموزه وصلا بالديمقراطية بغض النظر عن مدى التزامهم بها. فألمانيا الشرقية كانت تلحق لفظة ديمقراطية باسمها الرسمى ولا تزال الجزائر فاعلة،  وابتدع محفوظ نحناح مفهوم الشوراقراطية كبديل أسلامى عن الديمقراطية العلمانية، وتحدث شيوعيو الاتحاد السوقيتى عن الديموقراطية المركزية. وقليلة هى الدول التى لا تنص فى دساتيرها على أنها تتبنى الديمقراطية بما فى ذلك عراق صدام حسين،. ومن هنا حدثت فجوة بين الشئ الذى يسمى الديمقراطية والمصطلح الذى أصبح أسيرا للاستخدام غير الرشيد إعلاميا وسياسيا

..فمحاولة تحديد ما الذي يقصده كل لاعب سياسي بكلمة ديمقراطية عند أستخدامه لها ضرورة فالمفهوم من فرط أستخدامه أطلق على الشئ و نقيضه

الديمقراطية الليبرالية المستقرة لها عناصر ستة، إن غاب واحد منها انحرفت لأحدى أخواتها. وهذا الانحراف يعنى خطوة أو أكثر نحو التسلطية. وهذه العناصر هى

read more »