Category Archives: محمد كامل حسين

بالعربي محمد كامل حسين

خروج الحواريين – سؤال قديم و جواب

خرج الحواريون من أورشاليم الى الجليل عشية صلب المسيح و قد أبلغهم السيد المسيح الا يقاوموا من حبسوه و أن يذهبوا للقائه في الجليل بعد ثلاثة أيام .. و في الطريق لقوا موكبا للرومان فيه مركبة ضخمة لقائد لهم يجره العبيد .. و رأوا عبدا أنهكه الطريق و لم يعد ضربه بالسياط يفلح في جعله قادرا أن يقف على قدميه .. و لم يستطيع الحراس أن يفكوا قيوده من على يديه التي تقرحت من أثر السلاسل .. فما كان من احد الحراس الا أن قطع يدي العبد و رفسه بعيدا عن الصف ليموت و أستمر الموكب بيدين مقطوعتين معلقتين في السلاسل و حراسه يتضاحكون

الســؤال

و أهمهم هذا الظلم الذي وقع على هذا العبد المسكين و أزعجهم أن يكون الله – و هو مصدر الخير و هو القادر على كل شئ و هو العادل الرحيم – أن يكون قد أتاح لمثل هذا الشر أن يحدث ثم لا تأخذ الظالمين صيحة تمنعهم ان يقترفوه

و أجهدوا أنفسهم أن يوائموا بين عدل الله – إذ  لا يجوز لهم ان ينسبوا إليه الظلم – و بين ما يقع في هذا العالم من شر ، و كانوا في ذلك فريقين: فريق رأى أن ما وقع لهذا العبد و إخوانه لابد ان يكون سببه ما هم فيه من كفر و ما أرتكبوه من ذنوب، و أنهم لو امنوا يمانا صحيحا ما حل بهم هذا العذاب، فإن الله أدرى بذنوب الناس لا يعلمها الا هو، فإذا حل  حل بأحد عذاب و هو برئ فإن برائته لا تكون إلا لجهلنا بذنوبه، و ان القول بغير هذا كفر بالله و زيغ عن التنزيه الواجب له، أو ليس فيما حدث لهم ما يدل على ذلك، أيستطيع أحد منهم أن يفخر بأيمانه إيمانا حقا. و هل منهم من لم يرتكب أثما، و لو كانوا مبرئين ما عذبهم الله بما هم فيه، إن الشر الذي يصيب الأنسان إنما هو العقاب المعجل في هذه الحياة، أما الذين يكفروت و يظلمون ثم لا يصيبهم من ذلك اذى فإنهم إنما يؤجل لهم العذاب إلى الأخرة، إلا أن يكون الله قد تاب عليهم لخير عملوه لا نعرفه .. و أستطاب أكثرهم هذا الرأي لما فيه من إيمانه و تواضع و أعتراف بالخطيئة

و فريق لم يستسغ من هذا شيئا

read more »

بالعربي محمد كامل حسين

رأي “أهل البلد البعيـدة” في تحقيـق السـلام

و إن شئتم المزيد فلنعمل ما يعمله أهل البلد البعيدة الذين يضعون من بيدهم إعلان الحرب تحت قبة خاصة يتشاورون، فإذا قرروا إعلان الحرب خدمة للأمة هدموا عليهم القبة و ساروا للحرب قائلين إنها خدمة للأمة يجب أن يشترك فيها أولي الأمر و الجنود سواء بسواء، و لم تعلن في تلك البلاد حرب منذ قرر أهلها هذا القرار

قرية ظالمة – محمد كامل حسين